~(  الخدمات الالكترونية (السيطرة النوعية أنموذجاً)  )~

إن مفهوم الخدمات الإلكترونية بصفة عامة يتمثل في الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تقديم وتوفير الخدمات, لذا فأن التوسع الكبير في وسائل التقنية المختلفة وظهور تقنيات جديدة في المجالات الالكترونية كافة وماينطوي تحت تلك التقنية من خدمات جمة للمستفيدين من خلال الاستخدام الامثل للمواقع الالكترونية.

إن الدور الذى يمكن أن تلعبه المواقع الالكترونية في التعريف بدائرة السيطرة النوعية والخدمات التي يقدمها للمنتجين من جميع القطاعات الصناعية والبحثية والاستشارية, وتسهيل التواصل والتفاعل بين المستفيدين لتحقيق المنفعة المشتركة والحصول على اقصى قدر من الكفاءة والفعاليه وتقليل الوقت والجهد للاطراف المستفيدة من تلك الخدمات.

إن تحقيق تلك المنافع المشتركة يستوجب عرض البيانات كل حسب اختصاصه وبشكل احترافي وخالي من التعقيدات وبما لا يتعارض مع مفهوم الخصوصية والسرية التي ينبغي أن يلتزم بها الجهاز تجاه الزبائن والعملاء, وبالتالي الوصول الى الهدف المنشود وبوسائل وطرق بسيطة وفعالة.

إن الدور الذى يمكن أن تؤديه دائرة السيطرة النوعية في تطوير القطاع الخاص يتمثل في قدرتها على المتابعة المستمرة التي تؤدي إلى تكوين أفكار وأراء معينة تجاه كل منتج خاصة في ظل توافر العناصر الفنية والخبرات الاختصاصية، والذي بدوره سيحسب تطوراً نوعياً في أدخال الخطط التعليمية والارشادية ضمن خطط دائرة السيطرة النوعية لتطوير القطاع الصناعي.

وهنا يأتي دور الترويج عن تلك الخدمات عبر المنافذ الاعلامية للوزارة والجهاز المركزي من خلال فرق الرقابة النوعية وكذلك اقامة الندوات التثقيفية والتعريفية أضافة الى تشكيل فرق تثقيفية جوالة, والغاية من هذه الحملة هو لتعريف المستفيدين بوجود الموقع الالكتروني والتعريف كذلك بدائرة السيطرة النوعية وأيضاح خدماتها المقدمة, ودور هذه الفرق هو توعية المستفيد وتدريبه على كيفية استخدام المواقع الالكتروني بشكل فعال وحثه على استغلال الخدمات المقدمه لتوفير الوقت والجهد والحصول على المعلومة والخدمة بشكل سلس وأمن.

ختاماً اود أن اشير الى دور ادارة الموقع في أن تسعى دائماً الى تعزيز وتطوير الموقع الالكتروني الخاص بها من خلال استخدام احدث الخدمات والبرامجيات الالكترونيه للحصول على الرضا الكامل للمستفيدين اضافة الى التفاعل الكامل معهم من خلال نوافذ الموقع التواصلية.

~(  المواد ذات النشاط السطحي )~

تعرف المواد ذات النشاط السطحي بانها مركبات تكون جزيئاتها ذات طرفين أحدهما يكون غير قطبي ونافر للماء (ويتكون من سلسلة هيدروكاربونية مستقيمة أو متفرعة تحوي 8 الى 18 ذرة كاربون) مرتبطة مع الطرف الآخر القطبي والمحب للماء .
يستطيع الطرف القطبي المحب للماء أن يتغير أيونيا ً حيث يكون التفاعل سريعا وقويا بينه وبين جزيئات الماء بينما يكون بطيئا بالنسبة للطرف غير القطبي في المحيط المائي.

خواص المواد ذات النشاط السطحي:
من أهم خواص المواد ذات النشاط السطحي الآتي :
1- الشد السطحي
2- الترطيب
3- الانتشار
4- قوة التنظيف
5- تكوين الرغوة
بالاضافة الى خواصها الاخرى مثل قابلية الذوبان في المحاليل المختلفة وثباتها تجاه بعض الظروف كالاكسدة والاختزال .

تصنيف المواد ذات النشاط السطحي
تصنف المواد ذات النشاط السطحي الى الآتي:
1- عوامل أيونية سالبة الشحنة
تتميز هذه المواد بنطاقها الواسع الاستخدام في الصناعة ويعود سبب ذلك الى رخص تكلفة تصنيعها . وتستخدم هذه المواد بكثرة في صناعة معظم أنواع المنظفات ومن أكثر هذه المواد شيوعا الكاربوكسيلات و الكبريتات و السلفونات والفوسفات .
2- عوامل أيونية موجبة الشحنة
تتصف هذه المواد بقابلية ذوبانها في الماء بالاضافة الى ثباتها تجاه تغير الاس الهيدروجيني ومن اهم استعمالاتها دخولها كمواد رئيسية في صناعة المطهرات ومن أكثر هذه المواد شيوعا ( مكيفات الشعر وعوامل مانعة للتكتل للأسمدة ومبيدات البكتريا)
3- عوامل لا أيونية
تتميز هذه المواد بامتلاكها طرف قطبي غير مشحون ( مثل مجاميع أوكسيد الأثيلين)وتستخدم هذه المواد بشكل عام كعوامل مستحلبة والتي تدخل بشكل أساس في صناعة أنواع الكريمات والمعاجين واللوشن )
4- عوامل إمفوتيرية
تحتوي هذه المواد على كلا المجموعتين (الموجبة والسالبة ) ومن مميزاتها اعتماد هذه المواد على الاس الهيدروجيني للمحاليل التي تذوب فيها حيث تكتسب الجزيئات الشحنة الموجبة في المحاليل الحامضية وتسلك بذلك مسلك المواد الايونية الموجبة أما اذا كانت المحاليل قاعدية فتكسب هذه المواد الشحنة السالبة وتسلك مسلك المواد الايونية سالبةالشحنة .
لهذه المواد خواص ممتازة في مجال علم الامراض الجلدية حيث تبدي تاثير ضئيل (تهيج) عند تلامسها لانسجة العين لذا فهي تستخدم في صناعة الشامبو ومنتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل .

مجالات تطبيق المواد ذات النشاط السطحي
1- صناعة النسيج
2- صناعة الجلود
3- صناعة المنظفات
4- معالجة المعادن
5- صناعة الورق
6- كواشف الطفو
7- الوقاية من التآكل

المواد ذات النشاط السطحي والمواصفات القياسية العراقية
نظرا لاهميةهذه المواد في مجال الصناعة فقد تم اعداد مواصفات قياسية عراقية تحدد المتطلبات الواجب توفرها في هذه المواد لتكون مقبولة
1- مواصفات عوامل ذات النشاط السطحي (والتي تدخل كمادة أولية في صناعات مختلفة) :
- م ق ع (2023) /1996 الخاصة بـ( كبريتات إيثر لوريل الصوديوم المستعملة في صناعةمستحضرات التجميل)
- م ق ع ( 899)/1991 الخاصة بـ( كبريتات لوريل الصوديوم المستعملة في صناعةمستحضرات التجميل)
2- مواصفات منتجات أساسها عوامل ذات نشاط سطحي (تدخل في عمليات التصنيع كمواد أولية ):
- م ق ع ( 1070)/1985 الخاصة بـ(المنظف السائل للأغراض المنزلية)
- المتطلب الفني الخاص كيمياوية رقم ( 1) الخاص بـ( صابون Dove)

~(  المواد الحافظة في الاغذية  )~

المواد الحافظة / هي المواد التي تضاف الى المادة الغذائية لغرض حفظها من الفساد لفترات زمنية طويلة وتعمل على منع او تأخير التغيرات الكيميائية التي تحدث نتيجة تفاعل الاوكسجين مع الزيوت او الدهون وكذلك الفيتامينات الذائبة في الدهون والتي تؤدي الى التزنخ ، حيث تساعد هذه المواد على المحافظة على الجودة الطبيعية الغذائية للاطعمة ، كما وتؤدي الى الحصول على الاطعمة والاغذية المتنوعة حتى في غير مواسمها الزراعية كالخضروات والفواكه حيث تغزو الاسواق اعداد كبيرة من المواد الغذائية المعلبة والمحفوظة بشتى انواع حافظاتها المعدنية والبلاستيكية والورقية .
ومع تقدم العلوم والتكنولوجيا تطورت ايضا اساليب حفظ المواد الغذائية ، حيث تم اكتشاف العديد من المركبات الكيمياوية التي تمنع نمو وتكاثر الفطريات والعفن والبكتريا وغيرها من الاحياء المجهرية التي تعد المواد الغذائية خير وسط لتعيش فيها وتعتاش عليها .
ان اكثر المواد الحافظة شيوعا هي مواد حافظة طبيعية كـ ( السكر ، الملح ، الاحماض العضوية مثل حامض الخليك وحامض اللاكتيك ، التوابل وزيوتها وثاني اوكسيد الكاربون الذي يستخدم كعامل مساعد في حفظ المياه الغازية ) ، وهذه المواد يمكن اضافتها الى الغذاء باي تركيز يتفق مع ذوق المستهلك وطبيعة المادة المحفوظة . وهنالك المواد الحافظة الكيمياوية مثل ( حامض البنزويك واملاحه الذي يستخدم في المشروبات الغازية ، المربى ، عصائر الفاكهة ) ، وحامض السوربيك واملاحه الذي يستخدم في العصائر والمشروبات ، المخللات ، الجبن المطبوخ ، الجبن الابيض ، اللحوم ومنتجاتها ومنتجات المخابز ) ، وثاني اوكسيد الكبريت الذي يستخدم في الزبيب ، المشمش المجفف ، البيض المجفف ، الجلاتين ، الفواكه المجففة عموما حيث يستخدم ثاني اوكسيد الكبريت بأسراف شديد في منتجات الفاكهة المجففة ليعطي اللون الفاتح واللامع ، وهذه المادة غير مرغوب فيها لما تسببه من اضرار صحية عديدة حيث تؤثر على فيتامين ب وتسبب اعراض الحساسية واضطراب الجهاز الهضمي ، واملاح النتريت والنترات التي تضاف الى ملح الطعام لانتاج مايسمى بملح البارود والذي يستخدم في تصنيع اللحوم ( البسطرمة ) .
ولاجل حماية المستهلك فقد استنبطت دوائر الرقابة الصحية وحماية المجتمع في بلدان العالم المتقدم القوانين العديدة والكثيرة التي تحمي المستهلك وصحة المجتمع ومن تلك القوانين اعتماد الترقيم الدولي INS لكون هذه المواد التي تضاف الى المنتجات الغذائية قد تحمل اسماء علمية طويلة ومعقدة لايهم الغالبية العظمى من المستهلكين او تختلف تسميتها من بلد الى اخر وبالتالي يصعب التعرف عليها ، ولسهولة التعرف عليها سواء كانت هذه المواد طبيعية او مصنعة حيث اصبح بالامكان استخدام رموز معينة للدلالة على هذه المواد ، فقد اتفق المختصون في دول الاتحاد الاوربي على توحيد ذلك بوضع حرف E يدل على اجازة المادة المضافة من جميع دول الاتحاد الاوربي لسلامتها واضافتها بالتركيز المتفق عليه ولايحدث اثار سلبية ، تتبعه ارقام معينة تدل على نوعية وطبيعة واسم المادة الحافظة حيث يرمز للمواد الحافظة بالرمز E وتتبعه الارقام من 200 الى 299 .
ان اهم عامل في السلامة في استخدام المواد المضافة ( الحافظة ) هو مقدار تركيز المادة المضافة في الغذاء والحد الاقصى لتناول المادة المضافة ، حيث ان تناول جرعات بمعدل اعلى من المسموح به يؤدي الى تراكم هذه المواد في جسم الانسان ، وان خطورة المواد الحافظة تكمن في انها لاتعطي التأثير السريع على جسم الانسان اذ انها تعتمد على التراكم على المدى الطويل ، كما ان خطرها يكون اشد على الاطفال لطبيعة مايتناولونه من حلويات وسكاكر تضاف اليها المواد الحافظة ، اضافة الى كونها تعمل على التقليل من جودة الغذاء ، وتمنع حصانة الجسم من البكتريا المسببة للطفح الجلدي ، وان الانسان الذي يستهلك المواد الحافظة يكون معرضا للسمنة اكثر من الذي يستهلك المواد الطازجة نتيجة للزيادة في نسبة الكثافة داخل المواد الحافظة . ورغم الاضرار الناجمة عن استخدام المواد الحافظة الا انه من الصعب الاستغناء عن الاغذية الجاهزة ، لذا يتوجب اخذ الحيطة والحذر عند استهلاكها وذلك بالمباعدة بين الفترات الزمنية التي يتم فيها تناول تلك الاطعمة فكلما كانت الفترة اطول كان هذا افضل للصحة اذ لايجب جعلها اساس تغذيتنا اليومية .

~(  الدستور الغذائي وعلاقته بمنظمة التجارة العالمية  )~

المقدمة
إن الحفاظ على الصحة العامة هي غاية كل فرد وأن ثروة الأمم تقدر بصحة أبنائها ولذا تعتبر الاغذية سلعة اساسية حساسة لامثيل لها، فمن الممكن ان تتلوث بفعل الميكروبات أو المعادن الثقيلة أو السموم من خلال اساليب الانتاج أو التربة أو قلة النظافة اضافة الى ذلك قد يتم التلاعب بالاغذية بصورة متعمدة من خلال الغش في الاغذية - لاسباب اقتصادية أو بقصد الحاق الضرر. كما قد يشكل الافراط في تناول الاغذية خطراً بقدر خطورة عدم تناول الاغذية بشكل كافٍ ؛ كما قد يؤدي النظام الغذائي السيء الذي يفتقر الى الفيتامينات والمعادن الى مشاكل صحية. وقد تكون المعلومات بشأن المغذيات التي تعتبر مفيدة أو مضرة لنا متضاربة، فضلاً عن انها تتغير مع مرور الوقت. لذلك علينا معرفة ماهي مكونات الاغذية التي تجعل من النظام الغذائي المتبع نظاماً غذائياً صحياً وعلينا ان ندرك أهمية معرفة ذلك.

ماهو الكودكس؟
الكودكس كلمة لاتينية معناه قانون الغذاء Food Low ويسمى الدستور الغذائي. ادركت كل مـــــن منظمة الغذاء والزراعة للامم المتحدة FAO ومقرها رومـــــــــــــــا ومنظمة الصحة العالمية WHO ومقرها جنيف الحاجة الى معايير دولية تسترشد بها صناعة الاغذية العالمية ولحماية صحة المستهلكين. لــــــــــذا انبثقت هيأة الدستور الغذائي أو مايسمى Codex alimentarius مــــــن قبل المنظمتين لاستنباط معايير غذائية دولية وادلة وتوصيات لحماية صحة المستهلك وضمان الممارسات العادلة في تجارة الاغذية ومجموعة هـــــــــذه المعايير الغذائية تسمى الدستور الغذائي أو دستور الاغذيــــــــــة التي اصبحت الــــــمـــــــرجع العالمي للمستهلك ومنتج الاغذية والمصنٍع واجهزة رقــــــابـة الاغذية الوطنية وتجارة الاغذية الدولية. هيأة الدستور الغذائي Codex Alimentarius Commission جاء ميلاد هيأة الدستور الغذائي عام 1963وهو (هيأة حكومية دولية مسؤولة عن برنامج المعايير الغذائية المشترك بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية ومقرها روما في منظمة الأغذية والزراعة FAO ) تلبية لحاجة ملحة ويتضمن نظامها الاساسي ولائحتها الداخلية اللذان وضعا بشكل متين سعيها الى تحقيق اهدافها المعلن عنها بشكل واضح بطريقة منصفة وحيادية وعلمية. ويقدم نظام الدستور الغذائي فرصة نادرة لجميع البلدان للانضمام الى المجتمع الدولي في صياغة المواصفات الغذائية وتوحيدها وضمان تنفيذها على الصعيد العالمي كما يتيح هذا النظام الفرصة امام هذه البلدان لتقوم بدور فعال في اعداد المدونات التي تنظم الاساليب الصحية لتصنيع ووضع التوصيات التي تدعو الى الالتزام لهذه المواصفة.

وهي تتألف حالياً
- الاعضاء وعددهم 189 عضواً : 188 من البلدان الأعضاء ومنظمة واحدة (الاتحاد الأوروبي)
- المراقبون وعددهم 236 منظمة من منظمات الأمم المتحدة: 57 منظمة دولية حكومية، 163 منظمة غير حكومية و 16 منظمة من منظمات الأمم المتحدة.

تتولى هيأة الدستور الغذائي اصدار:
• مجموعة من المواصفات القياسية الموحدة للأغذية المعتمدة دولياً Standards.
• خطوط توجيهية Guidelines.
• مدونة ممارسات Codes of Practice.
• توصيات Recommendations
وهي تستند على العلم المبني على تحليل المخاطر من خلال عمل لجان الخبراء المشتركة لمنظمة الاغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية التي تسدي المشورة العلمية إلى الدستور الغذائي وهي كل من لجنة الخبراء المشتركة والمعنية بالمواد المضافة إلى الأغذية JECFA ، والاجتماع المشترك بشأن مخلفات المبيدات JMPR ، واجتماع الخبراء المشترك بشأن تقييم المخاطر الميكروبيولوجية JEMRA ، واجتماعات الخبراء المشتركة بشأن التغذية JEMNU.
الهيكل التنظيمي لهيأة الدستور الغذائي

تتالف الهيأة من العناصر التنظيمية الآتية:
1. الهيأة العامة.
2. اللجنة التنفيذية.
3. سكرتارية الهيئة.
4. هيأت الكودكس الساندة.
- لجان المواضيع العامة.
- لجان السلع.
- فرق العمل الدولية.
- لجان التنسيق الاقليمية.

ومن المهام الرئيسية للدستور
• حماية صحة المستهلك وضمان الممارسات النزيهة في تجارة الاغذية؛
• تشجيع تنسيق كافة الاعمال المتعلقة بمواصفات الاغذية التي تضطلع بها المنظمات الحكومية وغير الحكومية؛ .
• تحديد الاولويات المتعلقة باعداد مشاريع المواصفات واستهلال هذا الاعداد وتوجيهه؛ .
• وضع الصيغة النهائية للمواصفات المعدة ونشرها في الدستور الغذائي؛.
• تعديل المواصفات المنشورة حسب المقتضى في ضوء المستجدات.

العراق وعلاقته بالدستور الغذائي
العراق عضو في هيأة الدستور الغذائي منذ عام 1969 وقد اصبح نائب لرئيس الهيأة مرتين في 1978 وعام 1983 وكان له مشاركة في اعداد مواصفة الكودكس الخاصة بالتمور ولكن بمرور السنين ابتعد العراق عن المشاركة في فعاليات الهيأة وخصوصاً اجتماعات هيأة الدستور الغذائي العمومية والتي تعقد في مقر منظم الاغذية FAO والزراعة في روما ومقر منظمة الصحة العالمية WHO في جينيف بالتعاقب حيث اقتصرت مشاركة العراق على حضور احد افراد السفارة العراقية في روما او في جينيف كاجراء بروتوكولي خاص بوزارة الخارجية. ومما يجدر ذكره ان نقطة الاتصال بالكودكس Contact Point وممثل العراق الرسمي لدى الهيأة هو الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية.
أهمية الكودكس
أدى النمو في تجارة الغذاء عالمياً الى:
• خلق فرص للدول لكي تزيد من أنتاجيتها الأقتصادية؛
• لكنه زاد من أحتمال أنتقال أمراض الى دول لم تكن شائعة بها؛
• ضرورة وضع مواصفات من أجل حماية صحة المستهلك؛
• توفير منبر لتبادل المعلومات بين ادول الأعضاء لتمكينهم من البقاء على علم بما يجد من تطورات تكنولوجية؛
• أتفاقيات منظمة التجارة العالمية 1994.

العلاقة بين الدستور الغذائي ومنظمة التجارة العالمية
• علاقة إتفاقيات منظمة التجارة العالمية بتجارة الغذاء.
• واجبات الدول الاعضاء.
• التداخلات مع مهمة لجنة الدستور الغذائي.
بالرغم من ان هيأة الدستور الغذائي ليست مكلفة بشكل مباشر بتيسير التجارة، إلا أنه هناك منافع إضافية تنشأ عندما تقوم البلدان بالتوفيق بين أحكامها المحلية وبين مواصفات الدستور الغذائي. لدى تأسيس الدستور الغذائي كان هناك تصور بأنه لو اتسقت البلدان جميعها مع المواصفات المتفق عليها دولياً، لأصبحت الحواجز أقلّ أمام التجارة ولتمكنت المنتجات الغذائية بطبيعة الحال من التنقل بحرية بين البلدان. ومن شأن هذا أن يعود بالنفع على المزارعين وعلى أسرهم وأن يساهم في خفض الجوع والفقر. ويقضي بالتالي الجزء الأساسي من عمل الدستور الغذائي بالمساهمة في ضمان الممارسات المنصفة في التجارة بالأغذية. وفي حال قام بلد معين بمواءمة مواصفاته المحلية للأغذية مع مواصفات الدستور الغذائي، فسيتكمن الشركاء التجاريون من العمل في سياق متكافئ الفرص.

وقد قامت منظمة التجارة العالمية بتحديد المواصفات والخطوط التوجيهية والتوصيات التي وضعتها هيأة الدستور الغذائي للمواد المضافة إلى الأغذية والعقاقير البيطرية ومخلفات المبيدات، والملوثات، وسبل التحليل وأخذ العينات، ومدونات السلوك والخطوط التوجيهية الخاصة بممارسات النظافة. وهذا يعني أن مواصفات الدستور الغذائي تعتبر مبررة علمياً وهي مقبولة كمعايير قياسية يمكن تقييم الإجراءات واللوائح الوطنية بناءً عليه.
أتفاقيات منظمة التجارة العالمية التي لها علاقة بالدستور الغذائي
• إتفاقية التدابيرالصحية والصحة النباتية ((SPS Agreement.
• إتفاقية العوائق الفنية أمام التجارة ((TBT Agreement.
من مهام هيأة الدستور الغذائي العمل من أجل ضمان الممارسات المنصفة في التجارة بالأغذية وفيما يخص الاتفاق بشأن تطبيق تدابير الصحة والصحة النباتية واتفاق الحواجز التقنية أمام التجارة، فقد أصبحت مواصفات الدستور الغذائي جزءاً لا يتجزأ من الإطار القانوني الذي يتم ضمنه تيسير التجارة الدولية من خلال المواءمة. وتحوًل مواصفات الدستور الغذائي دون نشوب النزاعات التجارية وتساعد في حلها أمام منظمة التجارة العالمية.
الفرق بين الإتفاقيتين
• في أتفاقية التدابير الصحية يسمح بعدم الألتزام بمعايير الكودكس فقط أذا كان هناك مبررات علمية.
• في أتفاقية العوائق الفنية يمكن للحكومات أن تقرر أن المعايير الدولية غير ملائمة وذلك لأعتبارات آخرى مثل العوامل التقنية أو الجغرافية.
• يجري الألتزام بالتدابير الصحية فقط من أجل حماية صحة الأنسان أو الحيوان أو النبات وبناء على معلومات علمية.
• التدابير الفنية يمكن الالتزام بها لتحقيق عدد من الأهداف مثل الأمن القومي، منع ممارسات الغش.
لماذا تعتبر منظمة التجارة العالمية معايير الدستور أساساً متيناً لسلامة الغذاء؟
• تطلب أتفاقية الصحية على أن تكون كل التدابير مبنية على العلم.
• أعتمد الدستور مبدأ الأستناد الى العلم في عمليات أخذ القرار التي يقوم بها حيث نص بيان المباديء الأول على ما يلي: "تعتمد مواصفات الأغذية والخطوط التوجيهية والتوصيات الآخرى التي تضعها هيأة الدستور الغذائي على مبدأ التحليل والبرهان العلمي السليم والذي يتضمن مراجعة كل المعلومات الضرورية المتوافرة كي تتمكن المواصفات من ضمان جودة وسلامة الموارد الغذائية".
• إعتمد الدستور أيضاً مبدأ الألتزام بعملية تحليل المخاطر عند وضع مواصفات الغذائية.
• تعتمد قرارات الدستور المتعلقة بالصحة والسلامة على عملية تحليل المخاطر الملائمة لظروف العمل.
• يجب أن تتضمن عملية تقييم المخاطر الخطوات الاربع وهي تحديد المخاطر وتصنيف الأخطار وتقييم حالة التعرض وتصنيف المخاطر اضافة الى توثيق هذه العملية وإتمامها بطريقة شفافة وواضحة.

الدستور الغذائي والمستقبل
اصبحت مسألة سلامة الغذاء وجودته من اهم مايشغل المستهلكين وهم يعون تماماً الحاجة الى انتقاء اغذية مأمونة وذات جودة مقبولة وان يتم الحد الى أقصى قدر ممكن من المخاطر على الصحة التي تنقلها الاغذية، ولذا يعتبر الدستور الغذائي المرجع الدولي المشروع لمواصفات سلامة الغذاء ويشكل نموذجاً للمستقبل كونه في وضع فريد من نوعه يتيح له المساهمة في مواجهة التحديات في مجال الغذاء وسلامته من المزرعة حتى الطاولة.

~(  المقالات والبحوث )~

الخدمات الالكترونية (السيطرة النوعية أنموذجاً) ( عرض )

المواد الحافظة في الاغذية( عرض )

المواد ذات النشاط السطحي ( عرض )

الدستور الغذائي وعلاقته بمنظمة التجارة العالمية ( عرض )