الرئيسيــة ارشيف الاخبار هيكلية الجهاز الصـــور المفتش العــام راسلنــــا
الاخبار العاجلة   المنهاج التدريبي لعام 2018  اعلان  افتتاح وحدتي التقييس والسيطرة النوعية في مطاري بغداد و النجف الأشرف  إجراءات إعادة تصنيع الذهب خارج العراق  اعلان  أجراءات أستلام وفحص المصوغات المستوردة في المطار  شهادات المطابقة الصادرة من الشركة الفاحصة BV والشركة الفاحصة TUV
English
 نبذه عن الجهاز
 مهام الجهاز
 رسالتنــــــا
 القوانين والتعليمات
 الفهرس الموحد للمواصفات
 جائزة الجودة العربية
 المتطلبات الفنية
 الشركات الفاحصة
 اعتماد المختبرات
 الملكية الصناعية
 ايفادات السادة المسؤولين
 المقالات والبحوث
 نشرات الجهاز
 نشاطات الجهاز
 اللجنة العراقية للكودكس
 منظمة ASTM
 هيئة اعتماد المواصفات
 قسم منح شهادات مطابقة للنظم الادارية
 مواقع مهمة
 

وزارة التخطيــط

 
 
توقيت بغداد
 
 
 
خارطة العراق
 
 
 
عدد الزوار الكلي
dreamweaver stats
 

عراق الانتصارات- عراق الابداع والاختراعات

برعاية معالي وزير التخطيط الدكتور سلمان علي الجميلي وتحت شعار عراق الانتصارات – عراق الابداع والاختراعات اقام منتدى المخترعين العراقيين احتفاليته بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيس المنتدى والذي يصادف مع يوم المخترع العراقي وذلك يوم الاحد الموافق 21/1/2018 وعلى القاعة المركزية للجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية وقد حضر هذا الاحتفال السيدين رشيد الياسري عضو لجنة التعليم العالي في البرلمان والدكتور ابراهيم بحر العلوم وزير النفط الاسبق وعضو الهيئة الاستشارية لمنتدى المخترعين. وممثل السيد وزير التخطيط الدكتور ضياء عواد كاظم /رئيس الجهاز المركزي للأحصاء وبعض من رؤوساء الجامعات وعمداء الكليات بالاضافة الى المدراء العاميــــن والمستشارين واعضاء منتدى المخترعين العراقيين.

واستهل الحفل بقراءة بعض الآيات من الذكر الحكيم ثم الوقوف دقيقة حداد على ارواح شهدائنا الابرار وشهيد العلم الدكتور حازم الدراجي(رحمه الله) مؤسس منتدى المخترعين العراقيين.

ثم افتتح الحفل النائب الدكتور ابراهيم بحر العلوم بكلمة هنىء فيها العلماء والمخترعين العراقيين بهذه المناسبة واستعرض مراحل تأسيس المنتدى منذ النشأة الاولى الى التأسيس كما اكد في كلمته انه سينقل آراء ومقترحات السادة المخترعين الى مجلس النواب والى الدوائر الحكومية لتذليل الصعوبات وإبداء المساعدة للمخترع العراقي بأعتباره نواة التطور والابداع والتقدم لهذا البلد.

ثم القى الدكتور ضياء عواد كاظم/ رئيس الجهاز المركزي للأحصاء كلمة السيد وزير التخطيط والتي نقل فيها تحيات وزير التخطيط واعتذاره فيها عن عدم حضور الاحتفالية لوجود عمل طارىء حال دون حضوره متمنياً النجاح والتوفيق للمخترعين العراقيين في ذكراهم السنوية الثانية.

واشار الدكتور رئيس الجهاز المركزي للأحصاء ان هذه المناسبة جاءت متزامنة مع تحقيق النصر العراقي المتمثل بتحرير الارض ودحر الارهاب وان هذا التزامن بين النصر والاحتفال بالمخترع العراقي يضع المخترعين العراقيين امام مسؤولية اضافية تتطلب منه رفد التنمية بإختراعات وإبتكارات يمكن ترجمتها الى واقع عملي يسهم في عملية إعادة البناء والإعمار للوطن.

ومن المؤكد ان المخترع العراقي يمتلك القدرة والكفاءة العالية التي تمكنه من ان يكون بمصافِ المخترعين العالميين وقد ثبت ذلك من خلال الكثير من الاختراعات والابتكارات العالمية المتميزة للمبدعيين العراقيين، فلم يقتصر إستثمارها على مستوى العراق فحسب انما كانت تشمل المشاريع الرائدة في دول العالم وهو مايترتب عليه ان المخترعين العراقيين قادرين على رفد المزيد من الاختراعات لدعم التنمية والتطور والازدهار في العراق.ختاماً نتقدم بشكرنا للجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية لرعايته الكريمة في إقامة هذه الاحتفالية.

ثم تلتها كلمة الاستاذ سعد عبد الوهاب رئيس الجهاز الذي بارك فيها مجهود المخترعين حيث قال:-

 في الوقت الذي كان فيها ابطال العراق في جبهات القتال يضحون بإنفسهم ويروون الارض بدمائهم الطاهرة الزكية كان العلماء المبدعون يقاتلون في جانب آخر وهو جانب العلم والأبتكار ليثبتوا للعالم وكل قوى الارهاب انهم لم ولن يستطيعوا ان ينالوا من عزيمة ابناء شعبنا العراقي كما وان تقدم الامم وقوتها يكمن في مدى قدرتها على المنافسة العالمية في التعليم والابتكار فأن مبدعينا ومبتكرينا رغم كل الصعاب والظروف الغير طبيعية التي مر بها بلدنا قد استمروا بإعطائهم وإبداعهم ساعين قدر الامكان الاستمرار ومحاولة المواكبة مع التطور العلمي والتكنولوجي الذي يشهده العالم .

لقد كانت الغاية المنشدوة من هذا المنتدى في إنشاء تجمع للمخترعين والمبدعين لتبادل الخبرات والآراء ووجهات النظر حول مستجدات والتطورات الهامة التي تظهر دور واهمية الملكية الصناعية التي اصبحت معيار يقاس به التطور التكنولوجي للبلدان، والسعي لفتح ابواب الاستثمار لهذا الجهد العلمي وتحويله الى الواقع الصناعي الذي يدعم بناء اقتصاد قوي للبلد والذي يعود بالنفع على المستهلك والمجتمع عامة ويساهم في خلق فرص تنافسية في التطور والابداع.

ونجد في هذا المنتدى فرصة سانحة لإيجاد نشاط مجتمع مدني لدعم المخترع العراقي وإيجاد نافذة للتواصل مع المنظمات الدولية والانشطة الخاصة في مجال براءات الاختراع واننا متفائلون من جدية عمل المنتدى وما قام بإنجازه والذي يمثل كل المخترعين المبدعين كجهة راعية يستطيعون من خلالها النفاذ بإبتكاراتهم وإبداعاتهم الى العالمية.

من هنا يعاهد الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية متمثلاً بقسم الملكية الفكرية والنماذج الصناعية وهو القسم المسؤول عن منح براءات الاختراع لكافة المخترعين العراقيين ونأمل ان يكون المنتدى الذي يجمعهم سنداً لهم موفراً كافة إمكانياته المتاحة اللوجستية والعلمية.

ولازلنا نسعى للنهوض بواقع العمل والارتقاء به بأعلى مستوى ممكن دعماً وإسناداً للمبدعين المخترعين.

ونيابة عن المنتدى القى الاستاذ زيدون خلف الساعدي رئيس المنتدى كلمة خص بالذكر فيها المرحوم الدكتور حازم الدراجي (رحمه الله) مؤسس منتدى المخترعين العراقيين مبيناً اعماله الثرية وابداعاته الوافرة التي ساهمت في انشاء المنتدى , وتمنى ان يحقق المنتدى كل الاهداف التي تأسس من اجلها وان يكون سنداً ومرجعاً علمياً لهم للمبتكرين من اول خطوة الى تاريخ حصوله على براءة الاختراع.

وفي ختام هذا الحفل تم توزيع الشهادات التقديرية الى عدد من المبدعين والمتميزين من افراد المنتدى وعدد من مسؤوليَ الجهاز بالاضافة الى بعض منتسبي الجهاز الذين ساهموا في دعم وإسناد أعمال المنتدى.

 

 


تاريخ النشر: 24/01/2018

 
التعليقـــــــــــات
 
 
الاسم
التعليق
   
 
Copyright © 2011-2012 IT Department COSQC